بيان

 

 

بِسْم الله الرحمن الرحيم

((فتبينوا ان تصيبوا قوماً بجهالة))

    صدق الله العلي العظيم

 

  تأكيداً لما بينه ويبينه تيار الحكمة الوطني على الدوام من ضرورة حصر السلاح بيد الدولة ورفض جميع اشكال العنف والسلوك غير المنضبط خارج أُطُر الدولة القانونية ومؤسساتها الرسمية ، فإننا نستغرب ونستهجن مايحاول البعض طرحه من حرف البوصلة عن اتجاهاتها الحقيقية ومحاولة الزج بإسم هذا التيار في أتون المصادمات والدماء في قصدية مرفوضة تماما ، يسعى أصحابها لخلط الأوراق عبر التلميح زورا وبهتاناً بتورط( الحكمة) في احداث مدينة النجف الأشرف الاخيرة ، أو انجراره الى مساحة خارج اصوله وبناءاته السياسية المعروفة وأدبياته الراسخة .

 لقد كنّا ولا نزال داعمين مؤيدين للمظاهرات السلمية ومطالبها المشروعة الحقَّة على أساس العدل والدستور والآليات الديمقراطية .

cron