السيد الحكيم يدعو الى التمسك بالسلمية والتصدي لمن يزعزعون امن الناس والمدن

 دعا رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، الى ضرورة التمسك بسلمية التظاهرات.
وذكر بيان لمكتب سماحته ان السيد عمار الحكيم بحث "خلال استقباله السفير الروسي في بغداد ماكسيم ماكسيموف العلاقات الثنائية بين العراق وروسيا الاتحادية فضلا عن تطورات المشهد السياسي في العراق والمنطقة".
وجدد على "ضرورة تطوير العلاقات الثنائية وفق المصالح المشتركة وما يحقق المنفعة للبلدين والشعبين الصديقين".
وأكد السيد عمار الحكيم، ان "التظاهرات التي تشهدها البلاد تؤشر الى حالة الوعي الكبير الذي يتمتع به هذا الجيل الشبابي الذي نفخر به ، كما انها جزء من المشهد الديمقراطي في العراق، شددنا على ضرورة تنفيذ المطالب والالتزام بالتوقيت المشار اليه في الوثيقة التي وقع عليها قادة الكتل السياسية ، كما دعونا الى التمسك بالسلمية والتصدي لمن يزعزعون امن الناس والمدن".
وعن الوضع الاقليمي جدد "موقفه الداعم للحوار لانهاء الازمات وبيّنا ان شعوب المنطقة تواقة لاستثمار امكانياتها وطاقاتها بما يحقق التنمية المستدامة لها ولشركائها"
cron