خلاطي :تفاجأنا باستقالة العلوان ونحذر من فراغ منصب وزير الصحة

كشف عضو لجنة الصحة النيابية عن كتلة الحكمة المعارضة حسن خلاطي، عن أسباب استقالة وزير الصحة علاء الدين العلوان، فيما حذر من فراغ المنصب في الوزارة.
وكان وزير الصحة والبيئة علاء الدين العلوان اعلن عن تقديم استقالته إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إعتبارا من يوم الخميس الموافق ١٢ أيلول ٢٠١٩ .
وقال خلاطي في تصريح نقلته وكالة الفرات" من المؤسف ان تكون وزارة الصحة والتي هي من أكثر الوزارات تماساً مباشراً مع المواطنين تترك بهذا الوضع".
وبين ان" لجنة الصحة النيابية في أكثر من استضافة للوزير علاء الدين العلوان وقدمنا دعمنا لخطواته في إعادة تأهيل المؤسسات الصحية وبعض القضايا لاعتماد أسلوب جديد لتحويل اللقاحات من الشركة المعتادة الى شركات جديدة التي توفر للبلد مبالغ طائلة ووقفنا الى جانبه في بعض المسارات وهو دائما يكرر وليست المرة الأولى التي يعمد بها الى تقديم استقالته لرئيس مجلس الوزراء".
وأضاف" كلجنة نيابية تفاجئنا بقضية تقديم وزير الصحة استقالته فهو لم يناقشها معنا"، مشيرا الى" اننا سندقق في الاساليب الحقيقة لتقديم الاستقالة والجهات الضاغطة عليه للابتزاز".
وأوضح ان" وزير الصحة تحدث في استقالته عن وجود ضغوطات حقيقة وابتزاز سنناقشها معه"، مستدركاً ان" الوزارة عندما تكون شاغرة تحدث فيها الكثير من الارباكات كما ستشهد تلكؤ أكبر بغياب الوزير، وبقاء الوزارة بهذا الشكل غير صحيح".
وأردف بالقول" لا نستبعد قيام مافيات بالضغط على الوزير فالموضوع يحتاج الى وقفة ومعالجة صريحة تبدأ من الوزير حول الجهات والشخصيات والمافيات التي تمارس هذه الاعمال كونه امر يتعلق بحياة الناس".
وزاد" عندما يشير الوزير بشكل واضح وصريح بانه يتعرض الى ضغوطات وابتزازات ومضايقات من جهات في وثيقته الرسمية احرج بها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مالم يتخذ إجراءات سريعة، وهناك كلام كثير قد يكون صارحه بها".
واكد انه" يجب اطلاع مجلس النواب والشعب العراقي عن مايجري في وزارة الصحة".
ونفى خلاطي في ختام تصريحه عن" تقديم وزراء رسمياً استقالاتهم، اما الاستجوابات فهي مظهر من مظاهر الدور الرقابي لمجلس النواب".
يشار الى ان وزير الصحة علاء الدين العلوان قال في كتاب استقالة طويل ارسلها الى عبد المهدي ، أن "من المحزن اننا نتعرض لطيف واسع من العقبات ومحاولات مرفوضة للابتزاز وحملات التضليل الاعلامي هدفها الاساءة وتشويه الحقائق التي وصلت حداً يعيق عمل الوزارة ويقوض فرص نجاح برنامج الاصلاح الذي تعمل الحكومة من اجل تحقيقه" .
وتبع العلوان بالقول " لذلك يوسفني ان اصل الى قناعة راسخة بعدم امكانية الاستمرار في العمل في ظل هذه الظروف، وأن اتقدم باستقالتي من مسؤوليتي بصفة وزير للصحة والبيئة اعتباراً من الخميس الموافق(12/ 9/ 2019)".
cron