عضو في الحكمة: الانجاز الحكومي لا يتطابق مع الموازنة وبعض الكتل ارفقت مشاريع الحكومة غير قادرة على إنجازها

 رأى عضو تيار الحكمة الوطني المعارض علاء الدهلكي، بان الانجاز الحكومي لا يتطابق مع الموازنة وارقامها مغلوطة.

وقال الدهلكي  في تصريح صحفي " عندما تم إقرار الموازنة الاتحادية لعام 2019 حصلت الكثير من المناكفات بين بعض الكتل السياسية وحدثت مقايضة حول المشاريع بالتالي ارفقت الموازنة بمشاريع الحكومة غير قادرة على إنجازها".

وأضاف" الحكمة المعارضة شكلت فريق متخصص لدراسة فقرات تقرير الانجاز الحكومي وخرجنا بتقييم، منها ان الحكومة طرحت المشاريع المنجزة ووضحت ان 44 مشروعاً من مجموع (1065) مشروعاً منجز تخرج نسبتها 4%".

وتابع الدهلكي" نسبة الإنجاز بأرقام الحكومة (68%) ولا نعلم كيف تم احتساب الـ(79%)"، مبيناً ان" التقرير الحكومي يفترض ان يبين أسباب حيود أحد المشاريع التابع لوزارة التخطيط وتبين فيما بعد ان الحكومة وضعت المشروع ضمن الإنجازات في البرنامج وهو غير مدرج في موازنة 2019"، مشيرا الى ان" المشكلة الكبيرة ان وسيلة الحكومة في متابعة المشاريع عبر الاتصال الهاتفي وليس ميدانياً".

وبين ان" امانة بغداد في البرنامج الحكومي لديها مستهدف في 2019 أربع مشاريع منها تسليك المجاري"، مؤكداً " عدم تطابق البرنامج الحكومي مع الموازنة المالية لـ2019".

وأردف الدهلكي بالقول" التقرير الحكومي بأكمله لم يضع اوزان رقمية ولا توقيتات زمنية للمشاريع ووضعت نهايات مفتوحة لجميع المشاريع، كما ساوى بين الارشفة الالكترونية في وزارة التجارة وانشاء مصفى نفطي في كربلاء المقدسة".

واختتم بالقول" تقرير المعارضة نشر جزء من الملاحظات ولديه ملاحظات تفصيلية وعكسنا أعداد التقرير بثلاثة مستويات (الخلاصة وتفصيل بسيط، وتفاصيل عميقة) "، لافتا الى" توجه المعارضة الى تشكيل حكومة الظل، والان بدأت مؤشرات قوية على تقييم أداء الوزارات"، منوها الى ان" حجم الاطلاقات المالية الى هذا اليوم لم تتجاوز سوى 25%

cron