فدعم : الموازنة نهبت ووزعت بالمزاجات دون مراعاة لحقوق الشعب ووعود نبذ المحاصصة كاذبة وضحك على الشعب

اعلن النائب عن كتلة تيار الحكمة المعارضة حسن فدعم ان "رئاسة البرلمان رفضت طلبا موقعا من اكثر من 100 نائب لإعادة التصويت على مقترح تعديل قانون الموازنة.
وقال فدعم في مؤتمر صحفي، اليوم ان " رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تعهد باكمال جميع الدرجات والمناصب التي تدار بالوكالة في 25 نيسان ، واليوم بعد اكثر من 8 اشهر لم تستطع الحكومة ان تمرر او تعدل وتغير مديري المؤسسات والدرجات التي تدار بالوكالة ، ومجلس النواب عدل الفقرة الخاصة بذلك في قانون الموازنة ومدد الفترة ". 
واكد فدعم اننا " طلبنا من رئيس البرلمان اعادة التصويت ،لاننا غير مقتنعين بعدد المصوتين على مقترح تعديل قانون الموازنة العامة ، وجمعنا 132 توقيعا رغم ان النظام الداخلي نص على جمع 50 توقيعا، لكن الحلبوسي رفض اعادة التصويت مرة اخرى على مقترح التعديل ".
وتابع "طلبنا ايضا تعديل قانون الموازنة والزام حكومة اقليم كردستان بتسليم مايصدره الاقليم من نفط الى الحكومة الاتحادية وعدم صرف اي اموال الى الاقليم الا بعد تسديد الاقليم المستحقات الاتحادية ، لكن رئاسة مجلس النواب امتنعت عن ذلك رغم تقديمنا التواقيع ". 
ولفت الى ان "الموازنة اليوم نهبت ووزعت بالمزاجات وحتى الدرجات الوظيفية والمناصب والدرجات الخاصة قسمت باتفاق سياسي دون مراعاة حقوق الشعب "، مبينا ان " جميع الوعود التي اطلقت سابقا في البرنامج الحكومي حول نبذ المحاصصة هي وعود كاذبة وضحك على الشعب العراقي".
وختم قوله" اليوم اعلنا داخل قبة البرلمان ان مجلس النواب لايلبي رغبة العراقيين ، ولو كان خلاف ذلك عليه ان يوزع الاموال والثروات على كافة العراقيين بمختلف انتماءاتهم ولايوزع لطرف دون اخر ، وعليه اعلان توزيع الدرجات الخاصة الى ابناء الشعب وعدم منحها الى الجهات السياسية "، مؤكدا انه " حتى هذه اللحظة تستمر الجهات السياسية في الاستحواذ على هذه الدرجات وتوزيعها بينها "، معتبرا مجلس النواب" لا يمثل الشعب العراقي الان". 
cron