السيد صروط : الموارد المائية فشلت في احتواء ازمة الفيضانات وتتحمل الغرق في محافظة ميسان

اكد النائب عن كتلة الحكمة في محافظة ميسان عباس السيد صروط، ان المحافظة مهددة بالكامل من موجات السيول، محملاً وزارة الموارد المائية مسؤولة سوء الإدارة وغرق المحافظة.
وقال صروط في لقاء بثته  قناة الفرات الفضائية ان" الاطلاقات المائية لمحافظة ميسان اكثر من الطاقات الاستيعابية"، مؤكداً" وصول اكثر من 1000 متر مكعب بالثانية من الاطلاقات المائية الى ميسان".
وأشار الى ان" وزارة الموارد المائية فشلت في احتواء ازمة الفيضانات والسيول وتتحمل سوء الإدارة والغرق في محافظة ميسان".
وأشار الى ان" وزارة الموارد المائية فشلت في احتواء ازمة الفيضانات والسيول وتتحمل سوء الإدارة والغرق في محافظة ميسان"، لافتاً الى" اننا طلبنا من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اما يزور المحافظة او ارسال وفد الى ميسان، وفعلاً ارسل وفداً رفيعاً للمحافظة حيث اطلع الوفد على أوضاع المنطقة ولديهم صلاحيات كاملة ".
وتابع صروط ان" نهاية نهر دجلة غير مسكون وهو عبارة عن غابة"، متسائلاً" اين دور وزارة الموارد المائية في هذا؟"، مستدركاً" يفترض ان تكمون هناك فكرة توجيه اطلاقات المياه تجاه الاهوار التي تستوعب 4 الاف متر مكعب من المياه والى الان لم تصل المياه الى اهوار الناصرية".
وزاد ان" القنوات المائية المغذية للأهوار غير كافية لتصريف المياه لعدم ادامتها"، مردفاً" طالبنا مسبقا بتوفير خيم للنازحين الا ان جهد وزارة الهجرة والمهجرين لا يتناسب مع الازمة في ميسان والحل الأمثل اطلاق مياه دجلة الى الاهوار". 
واختتم صروط حديثه بالقول" حملة اغيثوا ميسان انطلقت من تيار الحكمة وستلبي معاناة النازحين".
cron