احتراق مخزن للارشيف الكمركي في واسط والمياحي يحمل ادارته المسؤولية ويدعو عبد المهدي للتحقيق بالحادث


اكد محافظ واسط احترق كرفان يحتوي مخزن للأرشيف الأساسي للگمرگ في منفذ زرباطية الحدودي في المحافظة يحتوي اهم الوثائق ، من إجازات استيراد ومنفيسات واضابير مهمة ومستمسكات يُفترض انها تخضع للتدقيق؟
وقال المياحي "نتيجة لكثرة الشكاوى التي تردنا حول منفذزرباطية الحدودي في محافظتنا العزيزة وما لوحظ من انخفاض في نسب دخول البضائع.
واضاف محافظ واسط" وبناء على ما سجلناه خلال زيارتنا الميدانية المتكرر من ملاحظات عديدة على اداء بعض الدوائر العاملة في هذا المنفذ الحيوي .
وواشار المياحي الى انه خاطب الجهات الرقابية المعنية للمتابعة والتدقيق في عمل دوائر المنفذ وتشكيل لجان لهذا الغرض والغريب ان حصول الحريق في هذا الكرفان وهو مخزن للأرشيف الأساسي للگمرگ المدني ، حدث اثناء وجود لجنة من ديوان الرقابة المالية لغرض التدقيق.
وحمل المحافظ ادارة الگمرگ المدني مسؤولية الحادث داعياً دولة رئيس مجلس الوزراء والمجلس اﻻعلى لمكافحة الفساد ، وهيئة النزاهة ، والادعاء العام .. وكافة الجهات ذات العلاقة ، للتدخل بشكل فاعل ومباشر .
وطالب بتشكيل لجان تحقيق مختصة للتحقيق بملابسات الحادث بكل شفافية ومهنية وان لا يُقيد "كما جرت العادة" كتماس كهربائي ويغلق التحقيق بلا نتائج .
وطالب المياحي " القضاء بالتحفظ على مدير الإدخال الگمرگي المدني لحين انتهاء التحقيق.

cron