السيد عمار الحكيم : استهداف حلبجة كانت وستبقى جريمة إبادة جماعية وضد الإنسانية

قال رئيس تحالف الإصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم إن استهداف مدينة حلبجة كانت وستبقى جريمة إبادة جماعية وضد الإنسانية شأنها شأن الجرائم الكبرى التي أدانها المجتمع الدولي والضمير العالمي في الحروب العالمية ، مطالبا بتفعيل قانون تجريم البعث ومحاسبة المروجين لتلك المرحلة السوداء ، وداعيا المؤسسات الثقافية إلى أخذ دورها في توثيق تلك المرحلة عبر منصات الإعلام والفن والدراما والادب.

وأضاف السيد عمار الحكيم في بيان تلقت الفرات نيوز نسخة منه "تمر علينا ذكرى الفاجعة الأليمة لمدينة حلبجة حيث استهداف المدنيين والنساء والأطفال من الأخوة الكرد بالأسلحة الكيمياوية، من قبل نظام البعث الصدامي".

وقال "إن استهداف حلبجة كانت وستبقى جريمة إبادة جماعية وضد الإنسانية شأنها شأن الجرائم الكبرى التي أدانها المجتمع الدولي والضمير العالمي في الحروب العالمية ".

وأشار الى ان "الجرائم التي ارتكبها داعش الإرهابي تمثل امتدادا لتلك الجرائم في حلبجة والأنفال والانتفاضة الشعبانية وإعدام العلماء وطلبة الحوزات العلمية ، وبهذه المناسبة نطالب بتفعيل قانون تجريم البعث ومحاسبة المروجين لتلك المرحلة السوداء ، كما ندعو المؤسسات الثقافية إلى أخذ دورها في توثيق تلك المرحلة عبر منصات الإعلام والفن والدراما والادب".

وختم السيد عمار الحكيم قائلا " ستبقى حلبجة منارا للثائرين بوجه الظلم ومظلة للوحدة الوطنية بين ابناء البلد الواحد ".

cron