الشيخ معلة: مبادرة السيد عمار الحكيم واضحة في إنتاج محافظ لديه القدرة على تقديم خدمات للبصرة

اكد رئيس الهياة العامة لتيار الحكمة الوطني الشيخ حميد معلة، ان مبادرة رئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم واضحة في إنتاج محافظ لديه القدرة على تقديم خدمات للبصرة.

وقال الشيخ معلة في بيان له ، نتوقع ان البصرة وهي المحافظة المهمة ذات الثروة الأساسية للعراق وبوابة تنمية العراق تستحق الاهتمام خاصة مع الظروف المأساوية التي تعيشها"، مبيناً ان" السيد عمار أشار نقطتين أساسيتين الأول ان القرار بصري والثاني لا لكل الأساليب التي تحاك في الخفاء والصفقات التي تنتج مسؤولين غير ذو فائدة بالنسبة للمحافظة".

وأضاف" دائما ماتحاك الأمور في طبخات وتسويات وهذا شان الحركات السياسية عموما؛ لكن السيد عمار الحكيم اكد بشكل واضح ان الأمور لا تحتمل مثل هذا الواقع ولا الاحاديث في الكواليس؛ لان حديث الشعب واضح والتظاهرات واضحة والمطلب واضح وهو انتاج محافظ لديه القدرة ان يقوم بالخدمات التي ينادي بها المتظاهرون".

وأشار معلة الى، ان" هناك بعض الانطباعات لدى أهالي البصرة بان القرارات التي تهم شان المحافظة ربما تأتيها من الخارج خاصة وان البعض اثار حول زيارتي للبصرة قبل {10} أيام التي كانت في اطار العمل التنظيمي داخل التيار لا غير، واثير كأنما مجيئي لإيجاد صفقات وتغيير المحافظ".

واكمل" يعلم الجميع انه لم نكن بصدد هذا الموضوع لذلك كانت تغريدة السيد عمار الحكيم اكدت ان قرار المحافظة بصري يعتمد على مجلس المحافظة المنتخب ويعتمد على اراء شيوخ ووجهاء واكاديمي البصرة وعلى طلبات المتظاهرين ونداءات الجهات التنسيقية في المحافظة التي لا تريد سوى طلبات حقها".

وحول اشراك الحراك الشعبي في تغريدة السيد عمار الحكيم أوضح الشيخ معلة ان" النقطة الأساسية الأولى في الزيارات التي بدأت الان من قبل مجلس المحافظة ووجوه سياسية تلتقي بشيوخ وعشائر واكاديميين لمعرفة طبيعة مطالبهم، وثانيا اذا كان لديهم مرشح يرونه مناسبا ان يخدم البصرة عليهم ان يعرفوه، وثالثا يعرفونهم على جملة خيارات من المرشحين ويقولون انه راي بصري وهو استجابة لمطالبهم وآرائهم وبالتالي ان هذه البادرة جديدة يقوم بها مجلس المحافظة ويدعو اليها السيد عمار الحكيم".

وأردف معلة بالقول" اما موضوعة المحافظ كان ينبغي عليه بعد نجاحه وفوزه بمقعد نيابي المبادرة بشكر أهالي البصرة على انهم منحوه ثقة الحصول على مقعد نيابي؛ لكي يمثلهم ويذهب الى تلك المهمة ولكن الأخطاء الحاصلة في موضوعة الترشيح، حيث كان لا ينبغي قبول ترشيح مسؤول وهو في إطار مسؤوليته"، لافتا الى ان" التجاوزات على القانون والقانون الانتخابي والكثير من الأعراف الدستورية ينتج مثل هذه الاحداث التي ليس لها علاج".

وبين ان" مشروع البصرة العاصمة الاقتصادية للعراق للحكمة وتم تشريع القانون وهو ليس المبادرة الأولى التي ينادي بها السيد عمار الحكيم لإنصاف البصرة؛ لدينا مشاريع تتحدث عن العراق ككل لكن هذه المحافظة صرخت بصوت عالي بانها ذات احتياجات اساسية هم يحتاجون الى مياه صالحة للشرب وابنية ومدارس وبنى تحتية"، مشيرا الى ان" السيد عمار الحكيم طالب ويطالب بإنصاف المحافظة، ونحن نامل جميعا ان يبادر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بقرارات واضحة وسريعة لإنصاف هذه المحافظة".

ونوه الشيخ معلة انه" في الوقاع لا يوجد أحد منع استحقاقات البصرة ولكن الحكمة استطاعت ان تقدم وزيرين للنقل والنفط واستطاعت ان تقدم محافظ من أهالي البصرة وهو من أرقي أنواع التمكين واكبرها حصلت عليه البصرة من تيار الحكمة الوطني لذلك يطالب السيد عمار الحكيم بانه لا يمكن ان تكون للبصرة في الحكومة السابقة 3 وزارات واليوم في الحكومة الجديدة لا يوجد لديها وزير واحد".

واكمل معلة ان" التجربة السابقة وبشكل صريح لم تكن موفقة وعدم توفيقها لايعني غلق الأبواب بوجه المستقلين وبالتأكيد شعب البصرة كانوا أوفياء للوزيرين ومنحوهم مقعدين والمحافظ أيضا في البرلمان؛ لكن أيضا لست مع موضوعة الا ان يكون مستقلا، فالأحزاب السياسية بإمكانها ان تقدم شخصيات كفؤة ولكن للأسف كانت التجارب السابقة تقدم محافظ والقوى السياسية لاتقدم افضل مالديها وانما كانت تقدم اشبه بممثل لكي يكون لها نوع من أنواع الجباية، وانا لا افرق بين المستقل والمسؤول المنتمي واعتقد بعدم وجود شيء اسمه مستقل".

وعن تنازل تيار الحكمة الوطني عن استحقاقه الانتخابي اكد الشيخ معلة ان" الحكمة لم يتنازل عن استحقاقه الانتخابي حتى وان اعطى استحقاقه لمستقل".

cron