عضو المكتب السياسي في تيار الحكمة الوطني "محمد المياحي" ينال شهادة الدكتوراه في فكر الإمام السيستاني

 

نال عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني، محمد المياحي، شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية عن فكر المرجع الديني الأعلى، آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني.

وقال الدكتور المياحي في بيان له بهذه المناسبة ""بحمد الله وبعد جهد ثلاث سنوات تقريبا من البحث والاستقصاء في مشروع اطروحتنا في فرع الفكر السياسي في كلية العلوم السياسية جامعة بغداد والموسومة {الاسهامات السياسية في فكر المرجع الديني السيد علي السيستاني في العراق بعد ٢٠٠٣". 
وأضاف "من أولى أيام التفكير بتسجيل العنوان واجهتني صعوبات حقيقية في أصل الموضوع وصعوبة الحصول على المعلومة من المصدر نفسه لكن ايماني بأن يجب علينا رد جزء من جميل المرجع الاعلى ان نكتب عن ماقدمه للعراق كي يبقى للتاريخ يذكر، وهناك تفاصيل اخرى كثيرة".
واشار، "لكن أقولها وللأمانة كان للاخ والاستاذ الدكتور عبد الجبار احمد عميد كلية العلوم السياسية في وقتها الدور الأكبر في قبول الموضوع ودعم الطالب في الكتابه فيه، وايضا لجنة الفرع اخذت بكل المعايير العلمية لقبول العنوان والسيد المشرف على الاطروحة الدكتور عامر حسن فياض كان ايضا له الدور المفصلي، وبعدها توكلنا على الله وجمعنا أغلب المصادر التي كتبت على المرجع الاعلى وقمنا بلقاءات وزيارات ميدانية طوال تلك الاعوام فهناك ابواب فتحت لنا واخرى اغلقت ستأتي الايام ونذكرها، وبعد اكمال المناقشة وحصولها على تقدير جيد جدا في موضوع جدلي فيه صعوبه علمية اعتقد فيه توفيق من الله تعالى".
وتقدم الدكتور المياحي بالشكر الجزيل للشخصيات الكريمة التي وقفت الى جانبه وساندته، قائلا "لابد ان اقدم الشكر والتقدير لكل الشخصيات والاساتذة والزملاء الذين ساعدوا ودعموا وحضروا المناقشة واخص دعم وحضور وتشجيع السيد عمار الحكيم الذي كان داعم وموجه من اول ايام الكتابة في الموضوع".
كما قدم الدكتور المياحي "الشكر والعرفان للسادة الذين أجريت معهم مقابلات علمية بخصوص الاطروحة واذكر منهم (السيد جواد الشهرستاني، السيد أحمد الصافي السيد عادل عبد المهدي، الشيخ الدكتور همام حمودي، الشيخ عبد اللطيف الهميم، - السيد امين شبر، الشيخ كامل النداوي، الاستاذ سعد العبدلي، الدكتور مظهر محمد صالح)".
وتابع عضو المكتب السياسي في تيار الحكمة الوطني، "كما كل الشكر والعرفان الى رئيس لجنة المناقشة واعضائها المحترمين الذين بحق قدموا جهد علمي رائع وملاحظات جوهرية وسألتزم بها كونها ستضيف للاطروحة الشيء الكثير وفقهم الله تعالى، والشكر والتقدير الكبير لوزير التعليم الاستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى لتهانيه ودعمه وتأسف من الحضور كونه خارج العراق".
وشكر ايضا "الدكتورة فرح ضياء عميدة كلية العلوم السياسية لمتابعتها واهتمامها وايضا كل الشكر لمعاوني العميد والى رئيسة فرع الفكر وكل الاساتذة الذين شرفونا ودعمونا طوال الدراسة وكل الشكر لجميع الاعزاء الذين حضروا المناقشة وتحملوا التأخير والمتاعب وهذا فضل منهم لن ننساه وايضا شكر وتقدير لقناة الفرات الفضائية لاهتمامها الكبير وقناة كربلاء والقناة الجامعية واعلام جامعة بغداد واعلام كلية العلوم السياسية".
وفي اشارة الى مطالبته بتقديم تفصيل عن اطروحته، قال الدكتور المياحي "بعض الاخوة طلبوا تفصيل عن الأطروحة، سأكتب في منشور لاحق بشكل ملخص عن الأطروحة وماتضمنته من فصول وبحوث ونتائج".

https://t.me/mohammedjame

cron