ابو رغيف: لن ندعم من يثير الحساسية لأي طرف عراقي وعبد المهدي رجل التوازنات

 

اكد المتحدث الرسمي باسم تيار الحكمة الوطني الدكتور نوفل ابورغيف، ان الحكومة القادمة ستعكس البعد السياسي للعراق ونحن ندعم من نتفق عليه مع التحالفات الأخرى ولا نريد دعم من يثير الحساسية لاي طرف عراقي.
وقال أبو رغيف في تصريح صحفي، ان" الحكومة القادمة لا يمكن ان تكون بمعزل عن المشهد السياسي وإذا ما تسنى لمرشح رئاسة الوزراء عادل عبد المهدي المجيء فهو الاقدر ويوصف برجل التوازنات الأول".
وأضاف" نحن ندعم من نتفق عليه مع التحالفات الأخرى ولا نريد دعم من يثير الحساسية لاي طرف عراقي"، موضحاً ان" مسالة رئيس الجمهورية والوزراء مساحتهما اكبر من تحالف الإصلاح والاعمار في النهاية مصالح البلد ينبغي ان تقدم على المصالح الأخرى".
وأشار أبو رغيف ان" تحالف سائرون لم يخرج من تحالف الإصلاح قطعاً وجميع المباحثات في غرف التفاوضات كلها كان حاضراً بتفاصيلها الدقيقة ولم تجري أي مباحثات او تفاهمات في تحالف الإصلاح بعيداً عن سائرون ايضاً".
ولفت الى ان "سائرون لا يزال الى جوار الحكمة كتفاً بكتف مع بقية الحلفاء"مشددا "واوكد ليس هناك أي تراجع او انفصال او برود في هذا التحالف".

cron