أبو رغيف: إذا لم يحسم الكرد مرشحهم لرئاسة الجمهورية فسنلجأ للتوافق

 

عبر المتحدث الرسمي لتيار الحكمة الوطني، نوفل أبو رغيف، عن اعتقاده بأن القوى السياسية ومنها تحالف الاصلاح والاعمار، ستلجئ الى التوافق في إختيار مرشح لمنصب رئاسة الجمهورية، اذا لم تحسم الاحزاب الكردستانية مرشحها.

وقال أبو رغيف، ان "اجتماع تحالف الإصلاح والاعمار، اليوم هي الجلسة الأولى لأكبر تحالف برلماني بعد انتخابات 2018،" لافتا الى ان "الجلسة ستناقش مأسسة الإصلاح والاعمار واليوم تأتي الترجمة الفعلية لاجتماع قادة التحالف في فندق بابل بداية الأسبوع".
واكد ان "قاعة اجتماع اليوم بمكتب السيد عمار الحكيم، تكتظ بحضور جميع الأحزاب والقوى والائتلافات المنضوية تحت تحالف الإصلاح" مشيرا، ان "المهم اليوم اننا وضعنا الخطى على الطريق الصحيح اليوم وسوف نتطرق الى دراسة المنهاج الذي سيمضي عليه تحالف الإصلاح والاعمار".
وأضاف أبو رغيف، ان "الأمور اليوم انتقلت لمشهد وطني سواء في تحالف الإصلاح او التحالف الاخر وتجاوزنا منطقة التخندق وبالنهاية رسالة اليوم تقدم الجواب على السؤال بانعقاد الاجتماع في مكتب السيد الحكيم والثقة التي يقدمها الشركاء بتيار الحكمة وهو موضع ثقة الجميع".
وأوضح ان "الأمور تسعى الى حسم رئيس الجمهورية والوزراء في سلة واحدة ونحن في تحالف الإصلاح نقف على مسافة واحدة من كل المرشحين للمنصب ويبقى الامر منوطاً للكرد واذا اضطررنا لاختيار مرشح الرئاسة فسيكون بالتوافق مع التحالف الأخر للوصول لرؤية موحدة".
وتابع "أما مرشح رئاسة الوزراء فان (عادل عبد المهدي) هو الأسم الأكثر تداولاً بين المرشحين".

cron